سامي عبد الراضي يكتب : يا حسام عاشور.. "خليك بالبيت" sports - المصري نيوز

Home Top Ad

الأحد، 22 مارس 2020

سامي عبد الراضي يكتب : يا حسام عاشور.. "خليك بالبيت" sports

(1)

لم يسعدني الحظ أن التقي بكابتن ونجم الأهلي حسام عاشور إلا مرة واحدة.. كنت في طريقي إلى "المصري اليوم" في صيف 2007 أو صيف 2008 لا أتذكر.. توقف الطريق الدائري قرب المنيب فجأة.. وقالوا إن سيارة سقطت من أعلى الدائري وبداخلها شاب.

أسرعت إلى مكان انقلاب السيارة، ووجدت السيارة وقد تحطمت والشاب ينزف من فمه وأنفه ويجلس متكئاً على جدار منزل.. فوجئت بأنه حسام عاشور لاعب الأهلي الشاب، واتصلت بسيارة الإسعاف يومها وحضرت.. وقال أحد المسعفين: "لازم حد ييجي المستشفى معانا".. وركبت سيارة الإسعاف يومها ودخلنا مستشفى الهرم.. وظللت معه قرابة ساعة حتى حضر بعض من أقاربه وأصدقائه.. ومساء نفس اليوم، تواصلت معه ودخل مع معتز الدمرداش في برنامج "90 دقيقة" وروى التفاصيل كاملة.

(2)

تابعت "عاشور" لاعباً خلال 13 عاماً.. وكان دينامو لخط الوسط.. ولم يجلس الرجل احتياطياً وفرض نفسه على جميع المدربين طوال تلك المدة.. كان محظوظاً بأنه جاء وسط جيل عظيم "تريكة وبركات ووائل جمعة وحسام غالي ومتعب وشوقي وفتحي وسيد معوض والحضري والعميد أحمد حسن" وغيرهم من "صنايعية " اللعبة وأساتذتها وخصوصاً في القلعة الحمراء.. نفس الحظ و"التوليفة" لم يجدها عاشور في المنتخب، وكانت فرص انضمامه ومشاركاته قليلة.

(3)

كبر حسام.. نعم.. قل مجهوده.. ربما يرى هو أن مجهوده قل.. ويرى مدربون في آخر عام ونصف العام أن عاشور ليس عاشور.. وأن مستواه لم يعد كما هو.. وتحول إلى "جليس" على دكة الاحتياطي.. وجاء لقاؤه في اليومين الأخيرين مع مسؤولي الأهلي لبحث الأمر.. وكان الحوار واضحاً.. أنت كابتن الأهلي.. وأنت الأكثر حملاً للبطولات في تاريخ هذا النادي العظيم.. وأنت أعطيت للنادي الكثير وأنت وأنت وأنت.. والآن عليك أن تعتزل بنهاية هذا الموسم.. وتعلم يا حسام أن مباريات الاعتزال قد ألغيناها.. ولكن أنت ستكون لك مباراة اعتزال.. ستخرج إلى أوروبا على نفقة النادي وتتلقى تدريبات ودورات هناك وتعود مدرباً في قطاع الناشئين.. كانت هذه هي الخيارات والمزايا التي وضعها الأهلي أمام عاشور.. وضع هذه في كفة.. وفتح الباب أمامه أيضا لان يرحل إلى أي ناد يريده.

(4)

ما فعله الأهلي مع "عاشور" ليس طبيعياً.. بل "احترام وتقدير زيادة".. وليس تعامل كـ"خيل الحكومة" كما روج البعض وأشعل الأمر.. خاصة مع تصريح غريب على لسان عاشور قال فيه: "الأهلي باعني.. وأنا كنت منتظر تقدير أكثر من ذلك ".. عزيزي " عاشور " ليس دفاعاً عن الأهلي والله.. ولكن ربما "سخنت أو سخنوك" والأمر لا يستحق.. فالأهلي أنصفك وأعطى لك مميزات لم يحصل عليها محمد بركات.. هذا اللاعب الموهوب النادر.. دعك من التشبيه بـ"بركات" فهو ليس ابن النادي.. كما يحلو للبعض أن يقول.. هذه الميزات لم يحصل عليها عماد متعب أفضل مهاجم في مصر خلال الفترة من 2005 وحتى 2013.. لم يحصل عليها أبو تريكة ولا حتى حسام غالي.. هذه الشخصية المهارية والقيادية النادرة في الملاعب وصاحب الروح القتالية في المستطيل الأخضر.. حصل على الأقل وهو مباراة اعتزال.. ولكنه لم يعرض عليه السفر والحصول على دورات تدريبية والعمل في النادي.. لن أعدد وأتحدث عن لاعبين آخرين فأنت تعلم أكثر مني وشاهد على "عصر" مهم في هذه القلعة العظيمة.

(5)

عزيزي "عاشور".. هل تتذكر عام 2004.. عندما أتى بك مانويل جوزيه وصعدت للفريق الأول.. هل تذكرت؟ هل تتذكر من اللاعب الذي جئت بديلاً له في هذا الموسم وجلس هو على دكة الاحتياط؟ أذكرك هو المدفعجي والحريف هادي خشبة.. صمام الأمان في وسط الأهلي لسنوات طويلة.. حتى وصل عمره إلى نفس عمرك أو أقل وكان لزاماً أن يتوقف.. وطلب الرجل يومها أن يعتزل.. لم يطالبه أحد.. وكانت نهايته في الملاعب وهو أمر عادي وطبيعي.. دعك من "هادي".. هل رأيت كيف اعتزل "أبو تريكة"؟ كنا في نهائي أفريقيا عام 2013.. وقاد الرجل فريقه إلى منصة التتويج بإحراز هدف.. أضف إلى ذلك متعة حقيقية في لمساته الساحرة حينها.. هل تتذكر كيف هرول بعد المباراة إلى الجماهير وحياهم "تحية مسرح".. وأعلنها.. أعلنها وكان "تريكة" قادراً أن يعطي على الأقل عاما آخر .. دعك من "تريكة".. هل رأيت كيف اعتزل رئيس النادي الحالي محمود الخطيب؟ والذي كان فارقاً مع نادي الأهلي إذا دخل الملعب بقدم واحدة.. وكيف اعتزل اللعب الدولي قبل أن يعتزل اللعب المحلي.. أراد أن يبقى كما هو وبنفس الأداء والقدرة والمهارة والتألق.

(6)

"عاشور".. أرجو أن يتسع عقلك وصدرك لما طرحه الأهلي عليك.. أرجو أن يضيق هذا العقل والصدر تجاه عبارات مثل: "إنت يا عاشور تقدر تدي سنتين"، "يا ابني تعالى الزمالك جنب طارق حامد هتكسر الدنيا"، "لا ده انت تروح الجونة وانت قيادة وتحتضن الفرقة سنتين".. سنة الحياة يا عاشور هذه.. إن ترى في نفسك أنك قادر حقيقة فعليك أن تفعلها.. ولكن لا تضيع تاريخاً صنعته بين جدران هذا النادي.. لا تضيعه باللعب في نادي أقل من ناديك.. استمر في الأهلي لنهاية الموسم واعلنها.. وتعامل مع ناديك كـ"قدوة" ومثل يحتذى به.. لا "تكابر" يا عاشور وتقول "أنا وانا ".. احمل درع الدوري هذا العام.. وشجع زملاءك وحفزهم ليعودوا إلى منصة التتويج الأفريقية واحمل كأس البطولة واعلن اعتزالك.

(7)

"عاشور" من أجل تاريخك وما قدمته للنادي.. ابق في النادي.. يا عاشور لا تذهب وتضيع تاريخك في أندية أخرى.. يا عاشور.. هذه الجماهير لن تنحاز إلى لاعب في مواجهة نادي.. ستختار النادي.. لا تختار اللاعب.. فهذه اللعبة جماعية وليست فردية.. فريق متكامل واحتياطي له.. تذكر من رحلوا عن الأهلي واعتزلوا خارج جدرانه واستثني منهم "حسام حسن وإبراهيم حسن".. تذكر لاعبي الأهلي وتجاربهم.. مجدي عبد الغني مع "المقاولين".. تذكر ماردونا النيل طاهر أبو زيد وتجربته في عمان.. تذكر علاء ميهوب في الأوليمبي.. وزكريا ناصف مع الزمالك.. تذكر هؤلاء يا كابتن حسام عاشور وخليك بـ"البيت".. خليك بنادي الأهلي.. وانت صاحب القرار.. لست وصياً عليك.. اختر يا كابتن ما يحلو لك.. وأتمنى ألا تندم.. أتمنى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق